ائتلاف الزهراء
مرحبابك عزيزى الزائر فى منتدى مدرسة الزهراء الثانوية للبنات بمدينة درنة اذا كانت هذة زيارتك الاولة فأهلا بك واذا كنت تود التسجيل فمرحبا بك بيننا


منتدى علمى وثقافى بمدينه درنة الحرة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
التبادل الاعلاني
منتديات ليبيا الثانويات

شاطر | 
 

 عمليه تذكر المعلومات !!!!!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hp
عضو بارز
avatar

عدد المساهمات : 68
العمر : 25

مُساهمةموضوع: عمليه تذكر المعلومات !!!!!!!!   الخميس فبراير 10, 2011 9:02 pm



الذاكرة قصيرة المدى ( Short Term Memory- STM )



تعد الذاكرة قصيرة المدى المحطة الثانية التي تستقر فيها بعض المعلومات التي يتم استقبالها من الذاكرة الحسية، فهي تشكل مستودعاً مؤقتاً للتخزين يتم فيه الاحتفاظ بالمعلومات لفترة تتراوح بين 5 – 30 ثانية.

وهناك العديد من علماء النفس المعرفيين يطلق على هذه الذاكرة اسم الذاكرة العاملة " Working Memory".

تمتاز الذاكرة قصيرة المدى بعددٍ منه الخصائص تتمثل في:

أولاً: تستقبل المعلومات التي يتم الانتباه إليها فقط.

ثانياً: قدرتها الاستيعابية محدودة جداً، حيث لا تستطيع الاحتفاظ بكم هائل من المعلومات كما هو الحال في الذاكرة الحسية أو الذاكرة طويلة المدى. تشير نتائج الدراسات المعروفة باسم سعة الذاكرة " Memory Span " إلى أن سعتها تتراوح بين "5 – 9 " وحدات من المعرفة؛ أي بمتوسط مقداره (7) وحدات (Anderson, 1990)

ثالثاً: تمثل الجانب الشعوري من النظام المعرفي، فغالباً ما نكون على وعي تام بما يحدث فيها.

رابعاً: تشكل حلقة الوصل بين الذاكرة الحسية والذاكرة طويلة المدى.

خامساً: يتم ترميز المثيرات فيها على نحو مختلف عما هو عليه في الواقع الخارجي.

النسيان في الذاكرة قصيرة المدى:

يعود إلى :

1_ الإهمال وعدم الممارسة: حيث تشير الدلائل العلمية أن المعلومات تفقد من هذه الذاكرة بعد (15) ثانية في حالة عدم تسميعها أو ممارستها.

2_ التداخل أو الإحلال.

تعزيز الاحتفاظ في الذاكرة قصيرة المدى:

أولاً: التسميع: "Rehearsal"

ويتمثل هذا الإجراء في التسميع العلني أو الصريح للمعلومات المراد الاحتفاظ بها. وهذا يساعد على تنظيم المعلومات ويجعلها ذات معنى بالنسبة للفرد، الأمر الذي يسهّل عملية تذكرها واستدعائها لاحقاً. ويوجد نوعان من التسميع هما: تسميع الاحتفاظ أو الصيانة " Maintenance Rehearsal" ، والتسميع المكثف أو المفصل "Elaborative Rehearsal". يتم اللجوء عادة إلى النوع الأول عندما يكون الهدف هو الاستخدام الفوري أو الآني للمعلومات، حيث يعمل الفرد على تسميعها كي تبقى نشطة حتى يتسنى له استخدامها. أما النوع الثاني من التسميع فيلجأ إليه الفرد عندما يكون الهدف هو الاحتفاظ بالمعلومات لمدة طويلة، ففي هذه الحالة، لا يلجأ الفرد إلى تسميع المعلومات أو ترديدها فحسب، بل يحاول ربطها ببعض الأشياء المألوفة بالنسبة له كي تساعده على تذكرها بسهولة لاحقاً.

ثانياً: التجميع أو التحزيم (Chunking)

بالإمكان زيادة طاقة هذه الذاكرة الاستيعابية من "7" سبع وحدات إلى " 79" وحدة. وتتطلب هذه الطريقة تحزيم أو تجميع وحدات المعرفة المنفصلة المراد حفظها في مجموعة من الوحدات وفق ترتيب معين . فعلى سبيل المثال، بدلا من التعامل مع الرقم التالي (6158972 ) على أساس وحدات منفصلة يمثل كل عدد فيها وحدة واحدة، فبالإمكان تشكيل وحدتين فقط منه على النحو التالي ( 8972) ( 615).



الذاكرة طويلة المدى"Long Term Memory"



الذاكرة طويلة المدى تستقر فيها الذكريات والخبرات بصورتها النهائية. فالمعلومات التي تخزن فيها لا تفقد أو تزول آثارها. وهذا لا يعني بالضرورة ضمان استدعائها عند الحاجة إليها، فقد يصعب في الكثير من الحالات استرجاع بعض المعلومات من هذه الذاكرة بسبب التداخل، بحيث تحول معلومات معينة من تذكر معلومات أخرى، أو بسبب عوامل سوء الإثارة أو لغياب مثير معين.

إن الكثير من الشواهد والأدلة العلمية تفيد بأن المعلومات لا تفقد منها، ومن الشواهد على ذلك ما يلي:

أولاً: باستخدام إجراءات التنويم المغناطيسي يمكن للمعالج النفسي مساعدة الأفراد على تذكر خبرات سابقة بكافة تفاصيلها.

ثانياً: أفاد العديد من المرضى خلال ملامسة مجس الجراح لبعض خلايا الدماغ, وإثارتها, بأنهم عاشوا ذكريات سابقة بكافة تفاصيلها. وهذا يعزز وجهة نظر ثورنديك فيما يتعلق بوضع الوصلات العصبية من حيث قابليتها للتوصيل أو عدم التوصيل في إثارة الاستعداد للسلوك والتعلم.

ثالثاً: في تجارب الاستدعاء المتكرر, والتي يطلب فيها من الأفراد إعادة استدعاء الخبرات التي تم تعلمها سابقاً, استطاع الأفراد تذكر معلومات جديدة في كل مرة طلب منهم ذلك.



بعض العمليات الأساسية في نظام معالجة المعلومات:

الاسترجاع (Retrieval)

وتعني القدرة على استدعاء الخبرات التي سبق للفرد أن تعلمها. وتتوقف عملية استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة المدى على عدة عوامل منها قوة آثار الذاكرة, ومستوى التنشيط للمعلومات فيها، بالإضافة إلى توفر المنبهات المناسبة " Memory Attributes".

النسيان (forgetting)

أسباب النسيان: تلعب مجموعة عوامل دوراً في صعوبة التذكر مثل سوء الإثارة لعدم وجود المنبه المناسب التي يساعد على تذكرها، أو بسبب عدم وجود الدافعية للتذكر، أو بسبب عوامل التداخل والإزاحة التي تحدث لبعض المعلومات، أو لأسباب ترتبط بإعادة تنظيم محتوى الذاكرة، أو لأسباب ترجع لعوامل ترتبط بظروف عمليات الاكتساب والتركيز.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سحر العيون
عضو بارز
avatar

عدد المساهمات : 617
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: عمليه تذكر المعلومات !!!!!!!!   الخميس فبراير 10, 2011 9:19 pm

شكراًً على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عمليه تذكر المعلومات !!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ائتلاف الزهراء  :: شعبة علوم حياة \ص.الثانى-
انتقل الى: